الرئيسية / عربي و دولي / فيروس كورونا يؤثر بقوة على الإقتصاد الصيني والشركات العالمية

فيروس كورونا يؤثر بقوة على الإقتصاد الصيني والشركات العالمية

الصين :تسعى لعمل حلول سريعة لفيروس الكورونا لإنقاذ الإقتصاد الصيني وعلاقته بالشركات العالمية

مع انتشار فيروس كورونا تأثرت العديد من الشركات الكبرى متعددة الجنسيات في الصين.
شركة ستاربكس قررت إغلاق أكثر من نصف محلاتها في الصين، لحماية موظفيها ودعم الجهود الحكومية لاحتواء فيروس كورونا.
كما طُلب من موظفي شركة فايسبوك تجنب السفر إلى الصين.
أما الرئيس التنفيذي لشركة أبل فقد قال إن شركته “تراقب عن كثب” تفشي فيروس كورونا.
سوق الطيران الدولي
مع استمرار القلق بشأن انتشار الوباء قامت الخطوط الجوية البريطانية بتعليق رحلاتها من وإلى الصين.
في الأثناء، هبطت طائرة في طوكيو تقل نحو 200 مواطن ياباني تم إجلاؤهم من ووهان صباح الأربعاء.
وكان من المتوقع أن يقوم أخصائيون طبيون على متن الطائرة بفحوصات طبية قبل أن يتمكن الركاب من النزول.
وقال حوالي 650 مواطن ياباني في منطقة ووهان إنهم يريدون العودة إلى الوطن كما قال رئيس الوزراء شينزو آبي إن طوكيو ستتخذ “كل التدابير الممكنة” لإعادتهم إلى الوطن.
كما غادرت طائرة مستأجرة أمريكية المدينة المنكوبة يوم الأربعاء وعلى متنها نحو مئتي مواطن أمريكي من بينهم طاقم من القنصلية الأمريكية المحلية.
وقالت مورجان أورجتوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية :”سيتم فحص هؤلاء المسافرين بعناية ومراقبتهم لحماية صحتهم وكذلك صحة وسلامة زملائهم الامريكيين.”
أما بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فسينقل مواطنيه على متن طائرتين فرنسيتين هذا الأسبوع، وكان من المقرر أن تفعل كوريا الجنوبية الشيء نفسه.
إلغاء الإحتفالات
أما بالنسبة للسلطات الصينية، فقد ألغت العديد من الاحتفاليات المبرمجة للسنة القمرية الجديدة وأغلقت المواقع السياحية الرئيسية في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا الذي تم تحديده حديثًا، والذي أصاب أكثر من 1000 شخص وقتل 41 شخصًا.
كما تم إغلاق المواقع السياحية الشهيرة من طرف السلطات، بما في ذلك المدينة المحرمة في بكين وديزني لاند بشانغهاي، تاركةً الناس خارج بوابات الدخول لالتقاط الصور.
كما أغلق معبد لاما في بكين وأُلغي معرض المرح للعام الجديد في ديتان بارك والذي يجتذب عادة الآلاف من الزوار.
وعلى الرغم من الاضطرار إلى تغيير أو إلغاء برامجهم، أعرب السكان في العاصمة الصينية عن تفهمهم لتدابير السلطات، والتي تشمل في بعض الحالات حظر السفر وإغلاق المحلات.

عن هدى راجح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *